logo

أ.د / عادل السكرى

    البيئة هي نعمة الله للإنسان، فالبيئة هي البيت والمدرسة والجامعة والمجتمع والوطن والارض والكون، هي البر والبحر والجو والماء والهواء، هي الزراعة والصناعة، والسياسة والاقتصاد، هي العلم والمعرفة، والفن والثقافة، والأخلاق والقيم، فالبيئة لا تشير فقط الي الموارد الطبيعية، ولكنها تتضمن ايضا العلاقات الانسانية ، وفي كلمة واحدة، فالبيئة هي الحياة. ومهمتنا جميعا هي الحفاظ عليها ورعايتها والتعايش معها، وحمايتها من أعدائها اعداء الحياة، من اصحاب العقول المغلقة، والنفوس المريضة، والقلوب المتحجرة، والضمائر الميتة. وليس هناك خدمة للمجتمع اهم واجل من تنوير العقول، وترقية النفوس، وتصفية القلوب، وإحياء الضمائر، وتهذيب الأخلاق وتنمية الاحساس بالفن والجمال، وتحقيق التوازن والتكامل والاستقامة والاعتدال في الشخصية، اي الاعداد للحياة التي تليق بإنسانية البشر، وهي غاية التربية ورسالتها.

    وانطلاقا من رسالة كلية التربية جامعة عين شمس ودورها في خدمة المجتمع وتنمية البيئة، تقوم الكلية بوضع الخطط والبرامج الازمة لتحقيق غايتها من خلال العمل علي تنمية الوعي البيئي، وتشجيع العمل التطوعي، والمشاركة المجتمعية، والاشراف علي تنظيم المؤتمرات العلمية، والندوات الثقافية، والدورات التدريبية، وتنمية الموارد البشرية، واجراء البحوث التطبيقية، وتطوير البنية التحتية للكلية، وتطوير نظم الامن والسلامة، وإدارة الأزمات وترشيد استهلاك الطاقة والمياه، وتفعيل دور الوحدات ذات الطابع الخاص بالكلية في خدمة المجتمع وتنمية الموارد الذاتية للكلية لتكون اكثر قدرة علي القيام بدورها وتحقيق غايتها.