الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الرابع لكلية التربية جامعة عين شمس

اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الرابع لكلية التربية جامعة عين شمس المعنون بـ “كليات التربية والمدرسة، تكامل …. تدويل ….. تطوير” والذي استمر في الفترة من 7-9 مارس 2020 برئاسة أ.د/ ماجد أبو العنين عميد كلية التربية جامعة عين شمس وعضوية كل من أ.د/ أسعد عبد الخالق وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس المؤتمر، وأ.د/ حازم راشد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع والبيئة وأ.د/ صفاء شحاتة وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب مقررا المؤتمر، ود/ رشا كمال مدير مركز التميز التربوي وأمين المؤتمر.

وفي كلمته الختامية أكد أ.د/ ماجد أبو العنين على أن المدرسة هي التربة الخصبة التي ينبت فيها غرس البشر، والأرض الطيبة لنماء الإنسان وازدهاره وإعداده للحياة. وكلما أخصبنا هذه التربة وتلك الأرض وهيأناها ومهدناها واعتنينا بها منحتنا ثمرتها الناضجة المتحضرة ممثلة في أبنائنا صناع المستقبل. وهذه الثمرة لن تنضج من فراغ، وإنما تنضج عندما تحمل كليات التربية على عاتقها مسئولية ذلك النضوج من خلال سعيها وحرصها على التكامل مع المدرسة.

    وانطلاقًا من أهمية هذا التكامل، وإيمانًا من الجامعة بدورها المهم في خدمة المجتمع ومؤسساته وتحقيق أهدافه، وتزامنًا مع الاتجاهات العالمية نحو تشجيع المشاركة في مشروعات التعاون المحلي والأخذ بمعايير الجودة الشاملة لإعداد معلم منافس، عقدت كلية التربية بجامعة عين شمس مؤتمرها الدولي الرابع تحت عنوان: “كليات التربية والمدرسة، تكامل …. تدويل ….. تطوير” وذلك بالتعاون مع مركز التميز التربوي في الفترة من 7 – 9 مارس 2020م.

اكتب مراجعتك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *

X