logo
جامعة عين شمس تناقش التعليم الإلكتروني المدمج بنظام التعليم المفتوح

تغطية إعلامية: رباب نصار - ولاء أبو دهب

تغطية: أحمد المسلمي - إسلام شعبان

افتتح أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس وأ.د.فتحي الشرقاوي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ورشة عمل " نظام التعليم المفتوح- التعليم الإلكتروني المدمج" والتي نظمها مركز التعليم المفتوح بجامعة عين شمس، بحضور أ.د.أشرف حاتم أمين المجلس الأعلى للجامعات وأ.د. عبدالناصر سنجاب نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث وأ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون  خدمة المجتمع و تنمية البيئة و السادة عمداء كليات الجامعة و عدد من نواب رؤساء الجامعات لشئون التعليم والطلاب ومديري مراكز التعليم المفتوح من ممثلي الجامعات المصرية المختلفة منها "القاهرة ، حلوان ، المنصورة ، دمنهور ، بنها ، أسيوط ، جنوب الوادي ، الزقازيق ، قناة السويس، العريش ". 

وخلال كلمته الافتتاحية أكد أ.د. عبد الوهاب عزت  أن ورشة العمل تهدف إلى وضع معايير موحدة بين الجامعات المصرية تضمن جودة ومرونة  النظام الإلكتروني المدمج بنظام التعليم المفتوح؛ لافتاً إلى أن الالتحق بنظام التعليم المفتوح لم يعد بهدف تحسين الوضع الوظيفي فقط؛بل لتحسين الوضع الإجتماعي أيضاً. ويستهدف برنامج التعليم الإلكتروني المدمج الحاصلين على الثانوية العامة أو ما يعادلها من دبلومات فنية متوسطة وفوق متوسطة بشرط مرور خمس سنوات على تاريخ الحصول على المؤهل وكذلك الحاصلين على مؤهلات عليا ويتم إعفاءهم من شرط الخمس سنوات.كما يتم عمل اختبارات قبول (لغة عربية – لغة انجليزية – حاسب آلى) للطلاب الراغبين فى الالتحاق ويستثنى من ذلك الطلاب الحاصلين على مؤهلات عليا ، حيث يحق للطلاب الحاصلين على الثانوية العامة أو المؤهلات العليا الالتحاق بأى برنامج في حين يلتحق الطلاب الحاصلين على الدبلومات الفنية بالبرامج الموازية لتخصصهم كما يحق للطلاب الحاصلين على دبلوم الصنايع الالتحاق بالبرامج المتخصصة فى هذا المجال طبقا لما تحدده الكليات.

 و أوضح أ.د. أشرف حاتم إلى أن هذه الورشة تهدف إلى وضع الصيغة التنفيذية للتعليم الإلكتروني المدمج تمهيداً لرفعها للاعتماد من المجلس الأعلى للجامعات.مشيراً إلى أنه تم اعتماد 36 دبلومة مهنية بنظام التعليم المفتوح كتجربة أولية لمنح الدبلومات المهنية بجانب شهادتي البكالوريوس و الليسانس من خلال نظام التعليم المفتوح.

وأكد أ.د. فتحي الشرقاوي أن التعليم حق لكل مواطن و لكنه يحتاج إلى مراجعة بهدف تقديم خريج متميز للمجتمع .مضيفاً أن التعليم الإلكترونى المدمج نمط تعليمي قائم بذاته وليس بديلاً للتعليم الجامعى التقليدى وله فلسفة ومنهج وأهداف.

  واستعرض أ.د. أحمد جلال مدير مركز التعليم المفتوح رؤية جامعة عين شمس للنظام الإلكتروني المدمج بنظام التعليم المفتوح والتي تركز على 4 عناصر أساسية "فئة الدارسين ،    لماذا يدرسون ، كيف يدرسون ، ماذا يدرسون".مشيراً إلى أنه تم إعداد قاعدة بيانات اختبارات القبول تحتوي على  600 سؤال في اللغتين العربية والإنجليزية والحاسب الآلي تم    إعدادها من خلال نخبة من المتخصصين.

 

ثم تم فتح باب المناقشات أعقبها إعلان أ.د. عبد الوهاب عزت لعدد من التوصيات من بينها" مخاطبة الجامعات لإنتهاء من مقررات البرامج الإلكترونية ،رفع ما يتم إعداده من البرامج خلال شهرين من تشكيل اللجنة، رفع المقررات إلى اللجنة التنسيقية العليا ، النظر في الشراكات بين الجامعات المختلفة، النظر في اعتماد اللائحة المالية الموحدة ".